دراسة توصي بالرؤية الأمريكية للدولة الفلسطينية في عهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

دراسة توصي بالرؤية الأمريكية للدولة الفلسطينية في عهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
طباعة تكبير الخط تصغير الخط

منحت أكاديمية الإدارة والسياسة للدراسات العليا ضمن البرنامج المشترك مع جامعة الأقصى درجة الماجستير 
 
للباحث / هيثم جمال موسى حمدان
وذلك بعد مناقشة رسالته الموسومة بعنوان:
 "الرؤية الأمريكية للدولة الفلسطينية في عهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب"
  
والتي عُقدت في قاعة الشهيد بمبنى أكاديمية الإدارة والسياسة ، يوم الاربعاء الموافق  26/ 12 /2017 م،

وتكونت لجنة المناقشة كلاً من: 

أ. د. رياض علي العيلة  مشرفاً ورئيساً،

د. خالد رجب شعبان مناقشا خارجياً،

د. وسام إسماعيل الفقعاوي   مناقشاً خارجياً .
 

 

وتوصلت الدراسة الى مجموعة من النتائج أهمها:​​

  1. أوجد الرفض الفلسطيني للمؤامرات الدولية والصهيونية، المقاومة المسلحة والشعبية ، ذات خصوصية في خيارتها ,وإبداع أساليب جديدة.
  2. تعتبر الولايات المتحدة الأمريكية الحاضن الأكبر للمشروع الصهيوني لتحقيق أهداف الاحتلال الإسرائيلي في توسيع الاستيطان، والغاء حق العودة وإنهاء قضية اللاجئين وتهويد القدس. 
  3. تزايد الضغوطات الأمريكية الحالية، خاصة بعد تسلم الرئيس ترامب الرئاسة الأمريكية على السلطة الفلسطينية وإغراقها في ملف الحصار والتصريح المباشر بدعم المشروع الصهيوني  أمام العالم.
  4. أن الولايات المتحدة الأمريكية ساندت المشروع الصهيوني عبر نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس لتثبت أركان إسرائيل وإعلان مشروعية يهودية الدولة, وقد تجرأ بفعلها الرئيس ترامب دون غيره.

وتوصلت الدراسة الى مجموعة من التوصيات أهمها:

  1. أن خيار المقاومة الفلسطينية بكافة أشكالها هو السلاح الأقوى للدفاع عن القضية الفلسطينية ، والحلقة الفاعلة في الوقوف أمام أي مؤامرات أمريكية إسرائيلية أخرى.
  2. ضرورة معالجة الخلل والقصور المتراكم في العلاقات الدولية  نتيجة عوامل داخلية وخارجية أثرت على القضية الفلسطينية، والعمل على تعزيز المصالحة ، وتوحيد الخطاب الفلسطيني في جميع المستويات.
  3. العمل على إبطال صفقة القرن محاربتها سياساً وثقافياً ،وعدم السماح بتنفيذها ، من خلال وضع خطة شاملة يشارك فيها جيمع الفلسطينينن.
  4. دعم مسيرة العودة وتطويرها لتحقيق نتائج أكبر على مستوى العالم وتقنين الخسائر التي أثقلت كاهل أبناء قطاع غزة .