دراسة توصي بجهات الاختصاص بالعمل علي تطوير الأسلوب لمعاينة مسرح الجريمة

دراسة توصي بجهات الاختصاص بالعمل علي تطوير الأسلوب لمعاينة مسرح الجريمة
طباعة تكبير الخط تصغير الخط

منحت أكاديمية الإدارة والسياسة للدراسات العليا ضمن البرنامج المشترك مع جامعة الأقصى درجة الماجستير 
 
للباحث / محمد عامر محمود شمالي
وذلك بعد مناقشة رسالته الموسومة بعنوان:
 "  دور مسرح الجريمة في إثبات القصد الجنائي لجريمة القتل المقصود  "

  
والتي عُقدت في قاعة الاكاديمية في جمعية السابات المسلمات ، يوم الاثنين الموافق   19 / 11/ 2018 م،

وتكونت لجنة المناقشة كلاً من: 

د. أيمن نصر عبد العال  مشرفاً ورئيساً،

د. عبد القادر صابر جرادة    مناقشا خارجياً ،

د. مازن إبراهيم نور الدين    مناقشاً خارجياً .

 

وتوصلت الدراسة الى مجموعة من النتائج أهمها:

 

)  تبين للباحث من خلال الدراسة إن بداية مسرح الجريمة يتم من خلال التأكد من ثبوت الجريمة اولا وبعد ذلك يتم استكمال الاجراءت من قبل مامور الضبط القضائي من خلال البحث والتحري واجراءت التحقيق، فلا مسرح بدون جريمة لذا الجريمة هي التي تكون تم حدوثها فوق مسرح ومكان معين أدي إلي ضرر أو إزهاق روح شخص.

2) تعتبر المعاينة لمسرح الجريمة الخطوة الأساسية والهامة في السير بالخطوات التالية التي توصل أهل الاختصاص إلي الحقيقة وتكون اجراءتهم صحيحة لتكيف شكل ونوع الجرم الذي قام به الجناة من خلال الأسلوب الذي تم به الجرم خاصة القتل لتحديد .

3) من خلال الدراسة تبن إن هناك أهمية ملحة وضرورة للحفاظ علي مسرح الجريمة والآثار التي يتم العثور عليها وهي من مهام مامور الضبط القضائي في الدرجة الاولى، حيث تعد تلك الآثار هي الإثباتات والدلائل التي يعتمد عليها المختصين في الكشف عن الجريمة وتعقب الجناة خاصة المباحث العامة لاسيما جريمة القتل ومن خلال الآثار يمكن تحديد سبب القتل والدافع لتلك الجريمة.

 
 
وتوصلت الدراسة الى مجموعة من التوصيات أهمها:​
 

1) نوصي جهات الاختصاص في المناطق الجنوبية بالاهتمام بمسرح الجريمة من خلال تطوير الجوانب الفنية والعلمية له كونه هو الدليل المادي لاثبات الجريمة، خاصة جرائم التي تقع علي النفس.

2) نوصي جهات الاختصاص للعمل والاسراع في توفير الأجهزة الحديثة التي تساهم في كشف وجمع الآثار من مسرح الجريمة والتي لها دور هام في سرعة ودقة الأدلة والاثباتات في كشف الجريمة.

3) نوصي جهات الاختصاص بالعمل علي تطوير الأسلوب لمعاينة مسرح الجريمة من خلال الأدوات الفنية للمسرح، ومواكبة الطرق الحديثة للمعاينة، والتي لها أهمية في كشف الجريمة وتبسيط كشف الآثار خاصة جرائم القتل.

4) نوصي جهات الاختصاص من خلال عمل دورات لمن يكلف في عمل في مجال مسرح الجريمة خاصة الشرطة التي تتواجد في مسرح الجريمة من اللحظة الأولي وإظهار أهمية المسرح والآثار التي بداخلة وعدم طمسها ومن العبث بها إلا من قبل المختص بتلك المهام.