دراسة توصي بالعمل على تشكيل جسم فلسطيني قادر على التأثير في صناعة القرار الفلسطيني

دراسة توصي بالعمل على تشكيل جسم فلسطيني قادر على التأثير في صناعة القرار الفلسطيني
طباعة تكبير الخط تصغير الخط

منحت أكاديمية الإدارة والسياسة للدراسات العليا ضمن البرنامج المشترك مع جامعة الأقصى درجة الماجستير 
 
للباحث /  عبد الله علي درويش فرج
وذلك بعد مناقشة رسالته الموسومة بعنوان:
 " أزمة اليسار في إسرائيل وانعكاسها على الأمن القومي الإسرائيلي "
  
والتي عُقدت في قاعة الاكاديمية بجمعية الشابات المسلمات، يوم الخميس الموافق  04/ 10/ 2018 م،

وتكونت لجنة المناقشة كلاً من: 

د. خالد رجب شعبان مشرفاً ورئيساً،

د. إبراهيم محمد المصري  مناقشا داخلياً،

د. نعمة سعيد سرور  مناقشاً خارجياً .

 

وتوصلت الدراسة الى مجموعة من النتائج أهمها:​​

 
 

إلى أن اليسار الصهيوني هو الاتجاه المؤسس لدولة إسرائيل, وهو الأقرب إسرائيلياً, إلى الإقرار بحقوق الشعب الفلسطيني.

وأن الأمن في إسرائيل متبدل بحب الظروف السياسية والعسكرية, بالإضافة إلى تأثر الرأي العام الإسرائيلي بالعديد من العوامل الديمغرافية, كونه مجتمع يحتوي على العديد من الطوائف والجماعات اليهودية, المختلفة في الأصول العرقية واللغوية.

كما ويعتبر اندلاع انتفاضة الأقصى من أهم العوامل التي تشكل منعطفاً مهماً في تاريخ اليسار الإسرائيلي.

 
 
وتوصلت الدراسة الى مجموعة من التوصيات أهمها:​
 

بدعم أي حكومة مستقبلية تضم اليسار من قبل عرب عام 1948, وبدعم التكتلات الصغيرة المساندة لليسار في إسرائيل, بهدف إعطاء فرصة لليسار, لفرض نفسة من جديد.

والعمل على تشكيل جسم فلسطيني قادر على التأثير في صناعة القرار الفلسطيني, من خلال دعم وتوعية عرب 1948, بضرورة توحيد جهودهم, وإبراز دورهم الهام في الكنيست وتشكيل الحكومة.