دراسة توصي بالعمل على تعزيز السلوكيات الابداعية والابداع التنظيمي لدى العاملين بوزارة التنمية الاجتماعية

دراسة توصي بالعمل على تعزيز السلوكيات الابداعية  والابداع التنظيمي لدى العاملين بوزارة التنمية الاجتماعية
طباعة تكبير الخط تصغير الخط

منحت أكاديمية الإدارة والسياسة للدراسات العليا ضمن البرنامج المشترك مع جامعة الأقصى درجة الماجستير 
 
للباحث / صابرين سعيد سالم أبو عمرة
وذلك بعد مناقشة رسالته الموسومة بعنوان:
 " دور الاستغراق الوظيفي كمتغير وسيط في العلاقة بين القيادة التحويلية والسلوك الإبداعي لدى العاملين بوزارة التنمية الاجتماعية "
  
والتي عُقدت في قاعة الاكاديمية بجمعية الشابات المسلمات، يوم الاثنين الموافق  01/ 10/ 2018 م،

وتكونت لجنة المناقشة كلاً من: 

د. محمود عبد الرحمن الشنطي مشرفاً ورئيساً،

د. محمد إبراهيم المدهون  مناقشا داخلياً،

د. سامي سليم أبو طه  مناقشاً خارجياً .

 

وتوصلت الدراسة الى مجموعة من النتائج أهمها:​​

 أن مستوى القيادة التحويلية كانت بنسبة 68.71% وجاء بالمرتبة الأولى التأثير المثالي (71.5%) بينما في المرتبة الاخيرة الاعتبارات الفردية بوزن نسبي (66.67%)، وتبين أن مستوى (السلوك الإبداعي) كان بوزن نسبي(65.24%) بدرجة موافقة كبيرة. والشعور بالاستغراق الوظيفي كان بنسبة (70.57%) بدرجة موافقة كبيرة. تؤثر القيادة التحويلية في السلوك الابداعية باستثناء الاعتبارات الفردية فكان تأثيره ضعيف وفسرت ما نسبته (35.4%) من التباين في السلوك الابداعي. وتبين النتائج ان الاستغراق الوظيفي تتوسط جزئياً العلاقة بين القيادة التحويلية والسلوك الابداعي.
 
 
وتوصلت الدراسة الى مجموعة من التوصيات أهمها:​
 
 العمل على تعزيز السلوكيات الابداعية  والابداع التنظيمي لدى العامليين وفق خطة مدروسة وبيئة داعمة لذلك من خال الاهتمام بممارسة الأساليب القيادية الملائمة وفي مقدمتها القيادة التحويلية التي تتصرف بإيجابية وتحفز وتلهم المرؤوسين وتدفعهم لإنجاز وكذلك بخلق مناخ تنظيمي يشعر معه العاملون أو المرؤوسين بالاندماج مع الوظيفة كأنهم وحده واحدة. كما أوصت بدراسة حاجات العاملين المختلفة بطرق علمية والعمل على إشباعها سواء كانت هذه الحاجات تندرج تحت الحاجات الشخصية أو التطورية. لاستثارة همم المرؤوسين على الإنجاز وذلك بإسناد المهام الوظيفية للعاملين حسب قدراتهم بحيث تحتوى مهام الوظيفة على قدر كبير من التحدي.