دراسة توصي بمعايير الحكم الرشيد في صدر الإسلام معاوية بن أبي سفيان

دراسة توصي بمعايير الحكم الرشيد في صدر الإسلام معاوية بن أبي سفيان
طباعة تكبير الخط تصغير الخط

منحت أكاديمية الإدارة والسياسة للدراسات العليا ضمن البرنامج المشترك مع جامعة الأقصى درجة الماجستير 
 
للباحث / علي أمين علي أبو دية
وذلك بعد مناقشة رسالته الموسومة بعنوان:
 "  معايير الحكم الرشيد في صدر الإسلام بين النظرية والتطبيق - معاوية بن أبي سفيان أنموذجاً  "
  
والتي عُقدت في قاعة الشهيد امجد الهندي بمقر اكاديمية الادارة والسياسة للدراسات العليا، يوم الاحد الموافق  16/ 09/ 2018 م،

وتكونت لجنة المناقشة كلاً من: 

د. محمد إبراهيم المدهون  مشرفاً ورئيساً،

د. غسان محمود وشاح  مشرفاً ,

د. محمود عبد الرحمن الشنطي  مناقشا خارجياً،

أ. د. مروان سالم نوري  مناقشاً خارجياً .

 

وتوصلت الدراسة الى مجموعة من النتائج أهمها:​​

أنَّ معاوية بن أبي سفيان يعد أول ملك في الاسلام والذي استمر حكمه عشرين عاما، وقد طبق فيها معايير الحكم الرشيد من: عدل، وشورى، وسيادة وشفافية، ورؤية استراتيجية، وغيرها.
 

وتوصلت الدراسة الى مجموعة من التوصيات أهمها:​

بالاهتمام الكبير بالتاريخ الإسلامي، ودراسة تاريخ الخلفاء الراشدين بتمعن وتفصيل فهو زاخر بالأحداث والموقف المهمة التي تأخذ منها الأمة الحاضرة العبر والفوائد الجمَّة.