دراسة توصي بوضع استراتيجيات فعالة لجذب واستقطاب المواهب في الكليات التقنية بقطاع غزة

دراسة توصي بوضع استراتيجيات فعالة لجذب واستقطاب المواهب في الكليات التقنية بقطاع غزة
طباعة تكبير الخط تصغير الخط

منحت أكاديمية الإدارة والسياسة للدراسات العليا ضمن البرنامج المشترك مع جامعة الأقصى درجة الماجستير 
 
للباحث /  معين جهاد إبراهيم سلمان
وذلك بعد مناقشة رسالته الموسومة بعنوان:
 " دور إدارة المواهب في تطوير الأداء المؤسسي - دراسة تطبيقية في الكليات التقنية بقطاع غزة "
  
والتي عُقدت في قاعة الاكاديمية بجمعية الشابات المسلمات، يوم الاربعاء الموافق  08/ 08/ 2018 م،

وتكونت لجنة المناقشة كلاً من: 

د. منصور محمدعلي الأيوبي  مشرفاً ورئيساً،

د. محمد إبراهيم المدهون  مناقشا خارجياً،

  د. محمود عبد الرحمن الشنطي    مناقشاً خارجياً .

 

 

وتوصلت الدراسة الى مجموعة من النتائج أهمها:​​

 

  • أوضحت النتائج وجود موافقة بدرجة كبيرة في محور أبعاد إدارة المواهب في الكليات التقنية بقطاع غزة حيث بلغ الوزن النسبي (71.70%).
  • بينت النتائج وجود موافقة بدرجة كبيرة في محور الأداء المؤسسي في الكليات التقنية بقطاع غزة حيث بلغ الوزن النسبي (75.89%).
  • أظهرت النتائج وجود علاقة ذات دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0.05 ≤ (α بين أبعاد إدارة المواهب (تطوير استراتيجية الموهبة، استقطاب الموهبة والاحتفاظ بها، تحفيز الموهبة وتطويرها، تنظيم وإدارة الموهبة، الاتصال بالموهبة وتمكينها، تعاقب واستدامة الموهبة) وتطوير الأداء المؤسسي في الكليات التقنية من وجهة نظر العاملين في الوظائف الإشرافية.
  • أوضحت النتائج وجود أثر ذو دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0.05 ≥α) بين أبعاد إدارة المواهب (الاتصال بالموهبة وتمكينها، استقطاب الموهبة والاحتفاظ بها) وتطوير الأداء المؤسسي في الكليات التقنية بقطاع غزة، وتبين أن باقي المتغيرات تأثيرها ضعيف.
  •  

وتوصلت الدراسة الى مجموعة من التوصيات أهمها:​

 
  • وضع استراتيجيات فعالة لجذب واستقطاب المواهب، خاصة في ظل المنافسة الشديدة وقلة المعروض منها، ثم اختيار المواهب الحقيقية التي تلائم احتياجات الكليات التقنية الفعلية.
  • تكوين مخزون من المواهب، خاصة للمواقع الوظيفية العليا المهمة في الكليات التقنية، وإعداد صف ثاني من القيادات لتلبية الاحتياجات المستقبلية لهذه المواقع من خلال إعداد خطط التعاقب الوظيفي.
  • أن تولي إدارة الكليات التقنية اهتماماً خاصاً بجميع عناصر بيئة العمل باعتباره متغير هام يساهم في التأثير على الأداء الوظيفي للعاملين، مما سيؤدي إلى ارتفاع الروح المعنوية لهم وزيادة ولائهم وانتمائهم للكليات.