دراسة توصي بالعمل على دراسة احتياجات العاملين من التدريب في تكنوستراتيجية إدارة المعلومات

دراسة توصي بالعمل على دراسة احتياجات العاملين من التدريب في تكنوستراتيجية إدارة المعلومات
طباعة تكبير الخط تصغير الخط

منحت أكاديمية الإدارة والسياسة للدراسات العليا ضمن البرنامج المشترك مع جامعة الأقصى درجة الماجستير 
 
للباحث / بشار يوسف رمضان أبو جزر
وذلك بعد مناقشة رسالته الموسومة بعنوان:
  "  دور تكنوستراتيجية إدارة المعلومات في تحسين جودة اتخاذ القرار بشركة توزيع الكهرباء - محافظات غزة  
  
والتي عُقدت في قاعة المؤتمرات بالجامعة الإسلامية فرع الجنوب (خانيونس)   ، يوم الثلاثاء الموافق  07/ 08 /2018 م،

وتكونت لجنة المناقشة كلاً من: 

د. محمود عبد الرحمن الشنطي  مشرفاً ورئيساً،

د.محمد ابراهيم المدهون  مناقشا داخليا،

أ. د. سامي سليم أبو ناصر    مناقشاً خارجياً .

 
 


وتوصلت الدراسة الى مجموعة من النتائج أهمها:​​

 

  1. إن الوزن النسبي لمتغير المستقل تكنوستراتيجية إدارة المعلومات بلغ 65.79% حيث جاء بعد صناعة المعرفة في المرتبة الأولى بوزن نسبي 68.98%، يليه في المرتبة الثانية بعد البنية التحتية لنظم المعلومات بوزن نسبي 68.84%، وفي المرتبة الثالثة بعد الدعم المالي بوزن نسبي 64.39% أما في المرتبة الأخيرة فكان بعد التخطيط الإستراتيجي بوزن نسبي 60.71%.
  2.  إن الوزن النسبي للمتغير التابع: "جودة اتخاذ القرار" (60.99%) وهو أكبر من القيمة المفترضة العدد (3) أي أكبر من 60.0% وكانت القيمة الاحتمالية (0.000) وهي أقل من (0.05) وهذا يعني أن استجابات المبحوثين على هذا البعد كانت موافقة بدرجة متوسطة.
  3.  أوضحت نتائج الدراسة بأنه توجد علاقة ذات دلالة إحصائية عند مستوى دلالة   (0.05 ≥ α) بين تكنوستراتيجية إدارة المعلومات وجودة اتخاذ القرار حيث كانت قيمة (ر) = 0.769 والدلالة الإحصائية أقل من 0.05.
  4.  يتأثر مستوى جودة اتخاذ القرار وهو يمثل المتغير التابع  بصورة جوهرية وذات دلالة إحصائية فقط بكل من ( التخطيط الاستراتيجي، صناعة المعرفة والدعم المالي) وقد تم استبعاد المتغيرات ( البنية التحتية لنظم المعلومات) لعدم وجود تأثير على المتغير المستقل (تكنوستراتيجية إدارة المعلومات).

 

وتوصلت الدراسة الى مجموعة من التوصيات أهمها:

 

  1. العمل على دراسة احتياجات العاملين من التدريب في تكنوستراتيجية إدارة المعلومات, وتوجيههم للتدريب الداخلي أو الخارجي والاستعانة بذوي الاختصاص والخبرات من أجل التأكد من أنَّ التدريب يقوم بناءً على سد الفجوة بين المهارات والمعارف الحالية للعاملين وبين المهارات المطلوبة لإنجاز المهام.
  2. إشراك العاملين في وضع القوانين واللوائح والسياسات العامة وتشجيعهم على تقديم أفكار ومقترحات لتحسين جودة اتخاذ القرار بالشركة .
  3. العمل على نشر خطة استراتيجية واضحة يتم التعبير فيها عن تكنوستراتيجية ادارة المعلومات بشكل واضح في رسالة الشركة, ورسم رؤية واضحة للمستقبل.
  4. تعزيز إدارة الشركة لثقافة استخلاص العبر من خلال التقييم المستمر لتأثير القرارات التي تتخذها في جميع الاتجاهات.
  5. تخصيص جزء من ميزانية المنظمة للتنمية والتدريب لإكساب العاملين بالخبرات اللازمة لرفع مستوى جودة اتخاذ القرار لتمكنهم من القيام بأعمالهم على الوجه الأفضل.