بيان صحفي بشـأن حـل الخـلاف مـع جامعـة الأقصـى

بيان صحفي بشـأن حـل الخـلاف مـع جامعـة الأقصـى
طباعة تكبير الخط تصغير الخط

تقديراً لمصلحة أبناء شعبنا من الخريجين والطلاب، وانسجاماً مع قيم وأخلاق شعبنا، والروح الأكاديمية النموذج، وتحقيقاً لأجواء مصالحة جادة تنقذ المجتمع الفلسطيني في غزة، ومراعاة للعلاقات المؤسسية بين الجامعات والكليات، ومنح جرعة أمل لأبناء غزة بالتزام وزارة التربية والتعليم بتصديق شهاداتهم وتأكيد اعتماد المؤسسات الأكاديمية، فقد استجابت أكاديمية الإدارة والسياسة للدراسات العليا للجهود الخيرة من شخصيات اعتبارية لحل الخلاف مع رئيس جامعة الأقصى، وتنازلت عن القضايا التي اضطرت لرفعها في المحاكم والتحكيم لعدم الاستجابة السابقة للحلول الودية، رغم حصول الأكاديمية على حكم بإلزام التصديق واقتراب إصدار الأحكام النهائية إيثاراً لمصلحة الطلاب والعلاقات الودية.

ويقتضي تسوية الخلاف توقيع جامعة الأقصى كافة شهادات الخريجين والطلاب الملتحقين في البرامج المشتركة مع أكاديمية الإدارة والسياسة وفق الاتفاقيات الموقعة، على أن تنتهي الشراكة، وأن تلتزم الأكاديمية بدفع مبلغ (1000$) ألف دولار مقابل كل شهادة، وقد التزم رئيس الأكاديمية  معالي د. محمد إبراهيم المدهون للطلاب والخريجين أن تتحمل الأكاديمية هذه الأموال وألا يتحمل أبناء شعبنا من الخريجين والطلاب أي تكلفة مالية.

إن الأكاديمية وهي تتقدم بكل ثقة وتُقدم التضحية العزيزة فإنها أكدت على نفسها ألا تبقى إلا صاحبة رسالة ودور قيمي وأخلاقي وأكاديمي، وتُؤثر المصلحة العامة على مصلحتها، فإنها تقدم نموذج إيثار راقي باعتبارها صاحبة رسالة وعمق أصيل.

ولا يسعنا في هذا السياق إلا التقدم بالشكر والتقدير لطلاب الأكاديمية والخريجين الذين صبروا وأثبتوا انتماءً ووعياً عالياً، والشكر للجهود الخيرة من أطراف عدة والتي سعت إلى حل ودي لعدم الإضرار بمصالح أبناء شعبنا من الطلاب والخريجين.