دراسة توصي بتعزيز ممارسة عملية التكامل داخل مجمع الشفاء الطبي بين جميع الدوائر والأقسام

دراسة توصي بتعزيز ممارسة عملية التكامل داخل مجمع الشفاء الطبي بين جميع الدوائر والأقسام
طباعة تكبير الخط تصغير الخط

منحت أكاديمية الإدارة والسياسة للدراسات العليا ضمن البرنامج المشترك مع جامعة الأقصى درجة الماجستير 
 
للباحثة / حمزة سامي محمد سالم
وذلك بعد مناقشة رسالته الموسومة بعنوان:
 " معوقات تكامل الأدوار وأثرها على جودة الأداء المؤسسي في وزارة الصحة - دراسة حالة مجمع الشفاء الطبي "
  
والتي عُقدت في قاعة الاكاديمية بجمعية الشابات المسلمات، يوم الاربعاء الموافق  06/ 06/ 2018 م،

وتكونت لجنة المناقشة كلاً من: 

د. محمد إبراهيم المدهون  مشرفاً ورئيساً،

د. محمود عبد الرحمن الشنطي  مناقشا خارجياً،

د. خليل إسماعيل ماضي   مناقشاً خارجياً .

 

 

وتوصلت الدراسة الى مجموعة من النتائج أهمها:​​

 

هناك موافقة بدرجة متوسطة من قبل أفراد العينة بدرجة 60.9% على أن هناك نقص عددي في التخصصات، ومستوى جودة الأداء المؤسسي لدى العاملين في المستويات الإشرافية في مجمع الشفاء الطبي كان بدرجة متوسطة بنسبة 61.3%، كما يؤثر مجالي " النقص العددي بالتخصصات، الخلط بين المهام " بدرجة أعلى من باقي المجالات في المتغير التابع (جودة الأداء المؤسسي) بنسبة 22.4%، وبالتالي يوجد علاقة عكسية متوسطة بين معوقات تكامل الأدوار وبين جودة الأداء المؤسسي في وزارة الصحة بدرجة ارتباط 0.592 -، وتوصلت الدراسة بأنه لا يوجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى (α≤0.05) بين متوسطات آراء المبحوثين حول معوقات تكامل الأدوار تعزى إلى كل من متغير العمر، المؤهل العلمي، سنوات الخدمة، المسمى الوظيفي، مكان العمل، التخصص العلمي، مجال العمل، بينما وجدت فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات آراء المبحوثين حول جودة الأداء المؤسسي تعزى إلى كل من متغير سنوات الخدمة، التخصص العلمي، مجال العمل.

 

وتوصلت الدراسة الى مجموعة من التوصيات أهمها:​

 
يجب تعزيز ممارسة عملية التكامل داخل مجمع الشفاء الطبي بين جميع الدوائر والأقسام، وزيادة وعي وإدراك الموظفين في مجمع الشفاء الطبي من كافة المستويات بأهمية السيطرة على معوقات تكامل الأدوار لما له من تأثيرات إيجابية على جودة الأداء المؤسسي، وكذلك العمل على تذليل العقبات وحل المشكلات المتعلقة بعملية التكامل وتدريب العاملين على التغلب على المشاكل التي يواجهونها في العمل لما لها من آثار معيقة أمام تكامل الأدوار.