الأكاديمية تفتتح مكتبة الشهيد محمود الاستاذ.

الأكاديمية تفتتح مكتبة الشهيد محمود الاستاذ.
طباعة تكبير الخط تصغير الخط

الحمد لله الذي علمنا ما لم نعلم، أضاء لنا الدروب بنور العلم وطريق الهداية، والصلاة والسلام على المعلم الأول، والشفيع الأوحد، سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وبعد

لأنها أكاديمية الإدارة والسياسة، منهل العلم، ومنبع الإرادة، ومرقى الفكر، فقد احتوت عشاقا للعلم، طلابا للمعرفة، صناعا للحياة، دعاة للفكر، فكان لها مع الشهداء عهد ووعد، وتبعات وواجبات، حيث علمت إدارة أكاديمية الإدارة والسياسة يقينا متمثلة برئيسها د. محمد المدهون بأن الفضل ما هو إلا لأهل العلم والجهاد، ووفاءً منها لأسود درب ذات الشوكة، قامت بمنح والد القائد المهندس الشهيد _بإذن الله تعالى_ محمود وليد الأستاذ شهادة الماجستير الفخرية، خلال حفلٍ مهيب، شارك به ذويه وعدد من الشخصيات الاعتبارية والوجهاء، وجمعٌ كريم من باحثي الأكاديمية، وقد تقدم المدهون بكلمة مؤثرة أشاد بها بمناقب الشهيد، وتفانيه في درب العلم والجهاد، وتخرجه بمعدل 90%  رغم الأعباء الجسيمة، وأكد المدهون بأن الأكاديمية ستبقى وفية للشهداء، مفتخرة بباحثيها أمثال أمجد الهندي، ومحمود الأستاذ، ثم تقدم الأخ تيسير الأستاذ بكلمة شكر وامتنان لأكاديمية الإدارة والسياسة على جهودها العظيمة، والوقفة الفريدة، التي تثلج الصدور، وتزيد من عزم وصلابة ذوي الشهداء، رغم وجع وألم الفراق، وأغدق د. محمد المدهون العطاء لذوي الشهيد، فضلا منه ووفاءً، فافتتح المكتبة المركزية بحضور الجمع الكريم، وأطلق عليها اسم الشهيد محمود الأستاذ.

 

افتتح رئيس أكاديمية الإدارة والسياسية للدراسات العليا د. محمد المدهون بالمقر الرئيس للأكاديمية مكتبة الشهيد محمود وليد الاستاذ وهو أحد باحثينا، والذي استشهد في مهمه جهادية معقدة من نوعها لخبرته في قطاع غزة، وحضر حفل الافتتاح لفيف من ذوي الشهيد وأصدقائه.

 

وفي كلمة له أكد د. المدهون أن تسمية المكتبة باسم الشهيد الاستاذ هي أحد أوجه تكريم الأكاديمية له وتقديرًا لعلمه الذي سعى الشهيد لتحقيقه، مشيراً إلى أن الشهيد كان أحد باحثين الأكاديمية المثابرين والمميزين خلال فترة دراسته.

 

وأوضح د. المدهون أن الأكاديمية بكل مكوناتها ستتذكر دومًا مناقب الشهيد وحياته الحافلة بالأخلاق الحميدة خلال فترة دراسته، منوهًا إلى أن الأكاديمية تسير بخطى ثابتة نحو الارتقاء بمستوى باحثينها في مختلف المجالات، ولن تدخر جهدًا في تقديم أي دعم ومساندة لهم.

 

هذا وعبر ذوو الشهيد وأصدقائه عن سعادتهم لهذه اللفتة الكريمة من قبل الأكاديمية وتقديرها للشهيد، مثمنين في الوقت ذاته جهود الأكاديمية ودورها في الارتقاء بمستوى التعليم الذي يخدم المجتمع.

 

وفي نهاية الحفل قدمت الأكاديمية شهادة فخرية وفاء لأسرة الشهيد تقديرًا منها للشهيد الهندي خلال فترة دراسته ولتضحياته.