دراسة توصي بادارة الأزمات بأفضل الطرق والوسائل العلمية المناسبة في الوزارات الفلسطينية

دراسة توصي بادارة الأزمات بأفضل الطرق والوسائل العلمية المناسبة في الوزارات الفلسطينية
طباعة تكبير الخط تصغير الخط

منحت أكاديمية الإدارة والسياسة للدراسات العليا ضمن البرنامج المشترك مع جامعة الأقصى درجة الماجستير 
 
للباحث / رزق حمدي ابراهيم الحلو
وذلك بعد مناقشة رسالته الموسومة بعنوان:
 "  الإدارة الاستراتيجية ودورها في إدارة الأزمات في الوزارات الفلسطينية "

  
والتي عُقدت في قاعة الشهيد بمبنى أكاديمية الإدارة والسياسة ، يوم الاربعاء الموافق  25/ 04 /2018 م،

وتكونت لجنة المناقشة كلاً من: 

د. نبيل عبد اللوح مشرفاً ورئيساً،

د. محمد إبراهيم المدهون مناقشا داخلياً،

د. خليل إسماعيل ماضي  مناقشاً خارجياً .
 

 

وتوصلت الدراسة الى مجموعة من النتائج أهمها:​​

 

توجد علاقة ذات دلالة احصائية عند مستوى (       50.0  ≤ α  ) بين الادارة الاستراتيجية وادارة الازمات حيث  بلغ واقع ممارسة الادارة الاستراتيجية في الوزارات الفلسطينية بدرجة متوسطة (58.07%)  و كذلك يوجد اثر ذات دلالة احصائية عند مستوى (   0.05  ≤ α    ) لابعاد الادارة الاستراتيجية وادارة الازمات حيث بلغ واقع  ادارة الأزمات في الوزارات الفلسطينية بدرجة متوسطة (55.96%)

كما أثبتت الدراسة أنه لا يوجد فروق ذات دلالة احصائية عند مستو دلالة (0.05  ≤ α ) بين متوسطات استجابة المبحوثين حول الادارة الاستراتيجية ودورها في ادارة الأزمات بالوزارات الفلسطينية في محافظات غزة تعزي المتغيرات (الجنس- العمر- المسم الوظيفي – سنوات الخبرة – المؤهل العلمي)

 

وتوصلت الدراسة الى مجموعة من التوصيات أهمها:

 

ادارة الأزمات بأفضل الطرق والوسائل العلمية المناسبة وذلك من خلال اختيار فريق مؤهل يتلائم مع طبيعة المهمة التي سيقوم بها وتوفير مصادر صحيحة للمعلومات واستخدام افضل وسائل الاتصال الفعال وتوفير الدعم المادي والتقني. وبناء منظومة عمل شاملة تتناسب مع حجم ومستوى التحديات من خلال استخدام خطة استراتيجية متكاملة واستخدام المناهج والوسائل العلمية وتوظيف جميع الطاقات والامكانيات المادية والبشرية في منظومة عمل موحدة. و تعزيز ثقافات ومفاهيم تتعلق بالإدارة الاستراتيجية وادارة الأزمات من خلال إعداد برامج توعية وورش عمل وأيام دراسية وكذلك رفع كفاءة عمل الوزارات وجودة الخدمة المقدمة من خلال حسن الاختيار والتوظيف و التدريب والتأهيل المستمر والعمل من خلال خطة لتنمية الكوادر البشرية