دراسة توصي بتقييم الأداء المؤسسي للحكومة الفلسطينية وفق النموذج الأوروبي.

دراسة توصي بتقييم الأداء المؤسسي للحكومة الفلسطينية وفق النموذج الأوروبي.
طباعة تكبير الخط تصغير الخط

منحت أكاديمية الإدارة والسياسة للدراسات العليا ضمن البرنامج المشترك مع جامعة الأقصى درجة الماجستير 
 
للباحث / سعد محمد أحمد عاشور
وذلك بعد مناقشة رسالته الموسومة بعنوان:
 تقييم الأداء المؤسسي للحكومة الفلسطينية وفق النموذج الأوروبي للتميز (EFQM) - دراسة تطبيقية على وزارة الداخلية والأمن الوطني - الشق المدني  "

  
والتي عُقدت في قاعة الشهيد بمبنى أكاديمية الإدارة والسياسة ، يوم الاحد الموافق  22/ 04 /2018 م،

وتكونت لجنة المناقشة كلاً من: 

د. محمد إبراهيم المدهون مشرفاً ورئيساً،

د. محمود عبد الرحمن الشنطي مناقشا داخلياً،

د. وائل حمدي الداية   مناقشاً خارجياً .
 

 

وتوصلت الدراسة الى مجموعة من النتائج أهمها:​​

 

أنَّ تقييم الأداء المؤسسي لوزارة الداخلية والأمن الوطني – الشق المدني حسب منهجية رادار بلغ (24.7%)، حيث حصل إجمالي معايير المُمكنات على نسبة (24.6%)، وإجمالي معايير النتائج على نسبة (24.9%)، كما توصلت الدراسة إلى أن الوزارة لم تتبنى – عمليًا - نموذجًا معياريًا لتقييم أداءها المؤسسي بحيث يمكنها هذا النموذج من صياغة السياسات والاستراتيجيات وأنظمة العمل وتوثيقها وأرشفتها بشكل يضمن تطبيقها، وتنفيذ البرامج والمشاريع والأنشطة والفعاليات في إطار مخطط له مسبقًا، ويضمن وجود أدوات فعالة لقياس مؤشرات الأداء، واستخدام أنشطة التعلم في التحسين والتطوير.

 

وتوصلت الدراسة الى مجموعة من التوصيات أهمها:

 
تتبنى الوزارة النموذج الأوروبي للتميز نموذجًا معياريًا لتقييم أدائها المؤسسي، ونشر ثقافة ومفاهيم ومعايير النموذج، وتهيئة بيئة العمل لبدء عملية التطبيق، واعتبار نتائج هذه الدراسة أساس يتم البناء عليه من خلال تطبيق الخطة المقترحة، وبناء منظومة متكاملة من مؤشرات الأداء المؤسسي الداخلي وتحديد مستهدفات للأداء في جميع مستويات عمل الوزارة تُمكِّن الوزارة من الاستفادة من تحليل نتائج هذه المؤشرات في مقارنة أدائها والتعرف على مستويات التقدم في إنجاز أهدافها، وملاحظة وتصحيح الانحرافات في التنفيذ، ومن ثم تحديد فرص التطوير والتحسين اللازمة.