دراسة توصي بتعزيز وتدعيم الجهات المختصة ذات العلاقة والمتمثلة بالحاضنة الشعبية في وزارة الداخلية والأمن الوطني

دراسة توصي بتعزيز وتدعيم الجهات المختصة ذات العلاقة والمتمثلة بالحاضنة الشعبية في وزارة الداخلية والأمن الوطني
طباعة تكبير الخط تصغير الخط

منحت أكاديمية الإدارة والسياسة للدراسات العليا ضمن البرنامج المشترك مع جامعة الأقصى درجة الماجستير 
 
للباحث / بكر خميس صالح العزازي
وذلك بعد مناقشة رسالته الموسومة بعنوان:
 "  دور وزارة الداخلية والأمن الوطني في تحقيق الأمن المجتمعي بمحافظات غزة "

  
والتي عُقدت في قاعة الشهيد بمبنى أكاديمية الإدارة والسياسة ، يوم السبت الموافق  21/ 04 /2018 م،

وتكونت لجنة المناقشة كلاً من: 

د. محمد عبد العزيز الجريسي مشرفاً ورئيساً،

أ. د. نعمات شعبان علوان مناقشا داخلياً،

د. أسامة عطية المزيني   مناقشاً خارجياً .
 

 

وتوصلت الدراسة الى مجموعة من النتائج أهمها:​​

 

  1. بلغ مستوى السياسات التي تقدم من قبل وزارة الداخلية والأمن الوطني لتحقيق الأمن المجتمعي 72.5%.
  2. أن نسبة مستوى إجراءات وزارة الداخلية لتحقيق الأمن المجتمعي وتحقيق الأمن والهدوء بلغت 74.4%.
  3. أن الوزارة تعمل مع الجهات المجتمعية في وضع الخطط والبرامج لتحقيق الأمن المجتمعي بنسبة 66%.
  4. أن واقع تحقيق الأمن المجتمعي بمحافظات غزة بلغ نسبة 79.9%.
  5. أن الواقع والظروف الحياتية بمحافظات القطاع تمر بحالة اقتصادية واجتماعية صعبة تأثر على تحقيق الأمن والاستقرار المجتمعي وقد بلغت نسبة 87.4%.

 

 

وتوصلت الدراسة الى مجموعة من التوصيات أهمها:

 

  1. ضرورة الاهتمام من قبل وزارة الداخلية والأمن الوطني بتعزيز وتدعيم الجهات المختصة ذات العلاقة والمتمثلة بالحاضنة الشعبية والإدارة العامة للعلاقات العامة وذلك من خلال الضباط المختصين والمؤهلين علمياً وعملياً.
  2. إنشاء هيئة وطنية تتحمل مسؤولية التخطيط للأمن المجتمعي ووضع الوسائل وتحديد السبل اللازمة لتحقيقه، على أن تضم الهيئة أعضاء ممثلين عن الأجهزة الأمنية الحكومية والفصائل المقاومة وعلماء الشريعة وقاداةالفكر، وأعضاء ممثلين عن منظمات المجتمع المدني، ومن مختصين اجتماعيين ونفسيين.