الأكاديمية تعقد ندوة بعنوان التمكين بين السياسة والإدارة

الأكاديمية تعقد ندوة بعنوان التمكين بين السياسة والإدارة
طباعة تكبير الخط تصغير الخط

نظمت أكاديمية الإدارة والسياسة للدراسات العليا بالتعاون مع مركز غزة للدراسات

مساء السبت الموافق 17-03-2018م

 

"التمكين بين السياسة والادارة"

 

استضافت الندوة كل من الدكتور. أشرف جمعة النائب في المجلس التشريعي والدكتور. محمد المدهون رئيس اكاديمية الإدارة والسياسة للدراسات العليا و د. غسان وشاح رئيس قسم التاريخ في الجامعة الإسلامية إلى جانب حشد افير من الباحثين والمهتمين.

 

رحب أ. حسن عبدالعال بضيوف الندوة وبالحضور وأوضح أن هذه الندوة تأتي في سياق النظم المعمول به داخل اكاديمية الإدارة والسياسة وعند الحديث عن التمكين فإنما ينسجم لدينا التمكين الإداري الذي ندرسه في مساق الإدارة العامة مع التمكين الأمني والسياسي الذي تطالب به حكومة الحمد لله هذه الآونة ولكن انسجاماً لفظياً فقط ولكن شتان بين تمكين إداري يمنح ويوفر بيئة ومناخاً لإنجاح العمل داخل المؤسسة على صعيد الفرد والجماعة وأيضاً له واجبات وعليه مسؤوليات وتمكين أمني سياسي لا يمثل إلا عقبة وشماعة لإفشال جهود المصالحة من ناحية ولتطبيق منهجية الإقصاء والتفرد بالقرار الفلسطيني من ناحية أخرى وحول هذين اللفظين والفروق العملية والعلمية بينهما ستدور الندوة.

وتحدث الدكتور / غسان وشاح عن أهمية التمكين وضرورة تحديد مفهومه لكيلا يصبح مصطلح هلامي وغير واضح وليس محدد وشبه هذا المصطلح كمصطلح الإرهاب بحديث لا يوجد مصطلح واضح له انما هو مصطلح زئبقي غير محدد او واضح، وربط وشاح التمكين بين التاريخ القديم والمعاصر وضرب العديد من النماذج التي تكررت في التاريخ واستشهد بآيات من القران الكريم وكيف يمكن للتمكين ان ينجح المصالحة او يدمرها ولذلك يجب على الحكومة تحمل مسؤوليتها كما تتطلب بالصلاحيات يجب ان تتحمل المسؤوليات التي تقع عليها.

 

وتناول الدكتور/ أشرف جمعة الدور المهم الذي يعلب التمكين وما دور السياسة هي عملية معقدة ويجب ان يتؤائم جميع الاجسام مع بعضها البعض، والعمل على حل مشكلة الموظفين خارج هذه الخلافات لأنه الموظف له حقوق يجب عدم المساس بها، ان عمل الأجهزة الأمنية ان تعمل بشكل وطني، وللتمكين لك ما لك وعليك ما عليك وان يجب ان تتحمل الحكومة.

 

وتحدث الدكتور/ محمد المدهون عن التمكين السياسي ودوره في العمل الإداري داخل المؤسسات الحكومة وما هو التمكين الذي تتطلب به حكومة الحمد الله وكما تتطلب بالتمكين واخذ الصلاحيات يجب عليها ان تتحمل المسؤوليات التي من شأنها ان تعمل على إنجاح المصالحة وتسريع عجلة انجاز الملفات العالقة كون ان الحكومة تسملت الوزارات وتم العمل دون أي عراقيل.

 

واختتم اللقاء بالعديد من التساؤلات التي طرحها الباحثين وما إعطاء الندوة القيمة العلمية والفعلية لتلك الندوة وذلك من خلال تبادل الآراء والأفكار حول التمكين الذي تطرحه حكومة رامي الحمد الله.