أكاديمية الإدارة والسياسة تزور رئيس المجلس التشريعي

أكاديمية الإدارة والسياسة تزور رئيس المجلس التشريعي
طباعة تكبير الخط تصغير الخط

زار د. محمد المدهون رئيس أكاديمية الإدارة والسياسة للدراسات العليا الأخ المجاهد أ.د أحمد بحر رئيس المجلس التشريعي بالانابة، والذي اطّلع على خلاصة توصيات نتائج مؤتمر الأمن القومي الفلسطيني الخامس، وأبدى إعجابه بالاستراتيجيات الثمانية التي اقترحها المؤتمر لإنقاذ القضية الفلسطينية في ظل سياسة ترامب الرعناء، وسقوط حل الدولتين، ومشروع صفقة القرن.

كما أكد أ. د. أحمد رئيس المجلس التشريعي  على حيوية أداء الأكاديمية والدور الذي تساهم به في خدمة العلم النخبوي، ورفدها المجتمع الفلسطيني بطليعة من قيادات المجتمع ورجال الدولة، وكذلك دورها الوطني الوحدوي، والذي يبرز جلياً في مشروعات وازنة على غرار مؤتمر الأمن القومي، وكذلك مبادراتها السياسية الجامعة للكل الفلسطيني.

في المقابل أكد د. المدهون رئيس الأكاديمية على مواصلة العطاء المميز وتغليب المصلحة الوطنية وفق رؤية مهنية، رغم المنغصات التي تواجه غزة والمؤسسات عموماً ومنها الأكاديمية، خاصة بعد توقيع اتفاق المصالحة، سواء بعدم تصديق شهادات الخريجين من الوزارة، أو بالسلوك السلبي الذي جرت ممارسته بعدم التصديق على شهادات الخريجين وفق اتفاق الشراكة مع جامعة الأقصى والذي حكم العلاقة خلال السنوات الماضية، وساهم في تعميق معاني الشراكة والتعاون بين مؤسسات المجتمع الفلسطيني الأكاديمية.

داعياً الأطراف إلى تحمل مسؤوليتها الوطنية والأخلاقية بألا يكون هناك ضحايا نتيجة سياسة الإقصاء، وشطب عشر سنوات من عمر الشعب الفلسطيني، وما مثلته من مخرجات وواقع قانوني لا مسوغ للقفز عن ولا قيم في محاولة شطبه، مستذكراً أنه بعد توقيع اتفاق أوسلو وقدوم السلطة تم اعتماد كافة مخرجات مرحلة الاحتلال ضمن إطار السلطة الفلسطينية.