دراسة توصي بالأنماط القيادية وعلاقتها بالسلوك الإبداعي لدى العاملين في جهاز الأمن الداخلي في قطاع غزة

دراسة توصي بالأنماط القيادية وعلاقتها بالسلوك الإبداعي لدى العاملين في جهاز الأمن الداخلي في قطاع غزة
طباعة تكبير الخط تصغير الخط

 

منحت أكاديمية الإدارة والسياسة للدراسات العليا ضمن البرنامج المشترك مع جامعة الأقصى درجة الماجستير 
 
للباحث / 
محمد أحمد عرابي راسم البنا
وذلك بعد مناقشة رسالته الموسومة بعنوان:
 " 
الأنماط القيادية وعلاقتها بالسلوك الابداعي لدى العاملين في جهاز الأمن الداخلي في قطاع غزة "
  

والتي عُقدت في قاعة الشهيد بمبنى أكاديمية الإدارة والسياسة ، يوم الاحد الموافق  03/ 12 /2017 م،

وتكونت لجنة المناقشة كلاً من: 

د. أسامة عطية المزيني مشرفاً ورئيساً،

د. خالد محمود أبو ندى مناقشا داخلياً،

د. عاطف عثمان الأغا   مناقشاً خارجياً .
 

 

وتوصلت الدراسة الى مجموعة من النتائج أهمها:

النمط القيادي السائد في جهاز الأمن الداخلي هو نمط القيادة المثالية بوزن نسبي 72.2%، يليه النمط القيادي الديموقراطي بوزن نسبي 70.7%، يليه النمط القيادي الأوتوقراطي بوزن نسبي 69.0%، يليه النمط القيادي الاجتماعي بوزن نسبي 63.8%، وأخيراً النمط القيادي الترسلي بوزن نسبي 51.1%. كما أظهرت أن محور السلوك الإبداعي جاء بوزن نسبي بلغ (%70.0) وأن استجابات المبحوثين على هذا المحور كانت إيجابية، وتظهر النتائج أيضاً أنه توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين أبعاد أنماط القيادة والسلوك الإبداعي حيث كانت قيمة (ر) = 0.386 والدلالة الإحصائية أقل من 0.05.

 

وتوصلت الدراسة الى مجموعة من التوصيات أهمها:

 

تعزيز السير على خطى النمط المثالي والنمط الديمقراطي داخل جهاز الأمن الداخلي لما لهما من نتائج إيجابية على السلوك الإبداعي، وأوصت بتجنب استخدام النمط الترسلي لما له من انعكاس سلبي على السلوك الإبداعي، وأضافت في توصياتها لضرورة عقد دورات تدريبية خاصة ومكثفة لكافة العاملين في جهاز الأمن الداخلي حول الأنماط القيادية تقودهم للوصول إلى المرتبة المثالية لضمان نجاحهم بقيادة فرق العمل وتحقيق أهداف الجهاز، كما عرجت في توصياتها لضرورة الاهتمام بالعنصر البشري والعمل على رفع الروح المعنوية لديهم، وإشعارهم بأهمية دورهم في المؤسسة وتشجيعهم على الإبداع والمشاركة في اتخاذ القرار.