الأكاديمية تعقد ندوة بعنوان دور نظم المعلومات الإدارية في تقليص الفجوة بين الخريج وسوق العمل عن طريق العمل الحر

الأكاديمية تعقد ندوة بعنوان دور نظم المعلومات الإدارية في تقليص الفجوة بين الخريج وسوق العمل عن طريق العمل الحر
طباعة تكبير الخط تصغير الخط

نظمت أكاديمية الإدارة والسياسة للدراسات العليا بالشراكة مع مركز غزة للدراسات مساء الأحد الوافق 30-07-2017

 ندوة بعنوان 

" دور نظم المعلومات الإدارية في تقليص الفجوة بين الخريج وسوق العمل عن طريق العمل الحردور نظم المعلومات الإدارية في تقليص الفجوة بين الخريج وسوق العمل عن طريق العمل الحر "

محاور اللقاء

  1. تقليص الفجوة بين الخريج وسوق العمل الحر.
  2. التجربة العملية في العمل الحر.

الضيوف:

  1.  أ. عبد الله اليعقوبي.
  2.  أ. سعد حبيب
  3.  أ. تيسير شقلية.  

قامت الاكاديمية بعقد ندوة بعنوان دور نظم المعلومات الإدارية في تقليص الفجوة بين الخريج وسوق العمل عن طريق العمل الحر، حيث تحدث الأستاذ عبد الله اليعقوبي عن واقع العمل الحر في قطاع غزة وتعريف العمل الحر وهو مفهوم واسع ومن الممكن على كل شخص العمل فيه سواء كان طالب أو دكتور أو عامل أو غير ذلك.

كما تطرق إلى التطورات الكبيرة جدا في مجال المعلومات والاتصالات الذي جعل العالم قرية صغيرة جدا وأظهر مجالات أخرى من الوظائف، كما أصبح هناك مجال كبير العمل عبر الانترنت ومصطلح العمل الحر أصبح متداول جدا في الدول النامية والمتطورة، غير ان اشكال العمل الحر كثيرة ممكن التعامل مع مؤسسة معينة من غير وسيط ومن غير انترنت، الآن أصبحت هناك مواقع تسهل العمل الحر عبر الانترنت وتعتبر وسيط بين المتخصص الذي عنده هذه المهارة والشركة عبر الانترنت.

هناك مصطلح أخر وهو العمل عن بعد وهو العمل مع شخص في دولة أخرى وهذا يسمى العمل الحر عن طريق مثل الفيس بوك أو أي وسيط أخر.

وذكر بعض الاحصائيات الموجودة في قطاع غزة منها نسبة الذكور الذين يعملون في العمل الحر هي 74.5% متوسط ساعات العمل 36%، وهناك 55% من الذين يعملون في العمل الحر من خريجي الجامعات، أكثر من 80% من العاملين يعملون ثلاث أعمال في وقت واحد.

أكثر العاملين في على برنامج الفيس بوك، 35% أعمارهم من 20 – 35، ومن المهارات المطلوبة مهارة إدارة الأعمال مهارة التفاوض والاقناع ومهارة إدارة الوقت.

اعداد العاملين في قطاع غزة لا توجد إحصائية رسمية وهذه المشكلة موجودة لعدم وجود جهات رسمية.

الرضا الوظيفي الذين يعملون عمل حر نلاحظ ان الرضا الوظيفي عالية ما يقارب 87%

بداية العمل الحر في قطاع غزة سنة 2015 وكان عدد العاملين بالعشرات كان تجريبي وكان له صدى كبير وأدى إلى فرصة كبيرة للخرجين.

أم الأستاذ سعد حبيب تناول موضوع التجربة الحقيقية في العمل الحر، تحدث عن طريقة تعرفه على العمل الحر وهو من خلال ورشة عمل وكان في السنة الثانية في الجامعة، كما لا يتطلب العمل الحر الخبرة الكبيرة على الكمبيوتر.