تعقد الأكاديمية ندوة بعنوان جرائم الحرب الدولية

تعقد الأكاديمية ندوة بعنوان جرائم الحرب الدولية
طباعة تكبير الخط تصغير الخط

عقدت أكاديمية الإدارة والسياسة للدراسات العليا ندوة علمية بعنوان "جرائم الحرب الدولية",وذلك في مقرها اليوم الاثنين 24/7/2017م,

حيث استضاف المركز كل من د. طارق الديراوي الأستاذ المساعد في القانون العام للحديث حول الجريمة الدولية, ود. شريف بعلوشة الأستاذ المساعد في القانون الإداري للحديث حول دور النيابة العامة في الجريمة الدولية, وبمشاركة مدرس المساق د. وليد مزهر.

بدوره أوضح د. الدراوي أن الجريمة الدولية من الجرائم القديمة الحديثة, في حين أن الفقه القانوني لا يعتبرها حديثة في ظل وجود إرهاصات قانونية في الماضي, منوهًا إلى أن موضوع الجريمة الدولية بدأ يتبلور منذ الحرب العالمية الأولى.

وبين أن هناك ثلاث أنواع للجرائم كالجرائم المحلية وهي التي تقع في نطاق داخل الدولة وتعاقب عليها القوانين المحلية, في حين أن الجرائم العالمية التي ترتكب في نطاق عالمي كتجارة الأطفال والبشر أو القرصنة وتزوير العملة وغيرها, لافتًا إلى أن محكمة الجرائم الدولية تتعلق بجرائم الحرب وضد الإنسانية والإبادة الجماعية, في حين أن لكل جريمة اختصاصاتها وفق ميثاق روما, بالإضافة إلى جريمة العدوان, مشيرًا إلى أن أي محكمة من هذه المحاكم لابد أن يتواجد لديها اختصاصات سواء مقيدة باختصاص موضوعي أو زماني أو إجرائي.

و أشار الدراوي إلى أن محكمة الجنايات الدولية أُسست عام 2002, ووقع عليها 121 دولة حتى عام 2012م, ومقرها لاهاي, وتُعد أول محكمة  قادرة على محاكمة مجرمي الحرب الفارين من وجه العدالة, ولا يستطيع القضاء الوطني محاكمتهم.منوهًا إلى دورها في التحقيق بأكثر من قضية تتعلق بالإبادة الجماعية والحرب والعدوان أبرزها في أوغندا وأفريقيا الوسطى وغيرها وأصدرت 9 مذكرات واحتجزت اثنين من المجرمين.

من جهته استعرض د. بعلوشة بعض الأمثلة لدور النيابة في العديد من القضايا التي تعاملت معها كقضايا العمالة وآلية التعاطي معها بشكل قانوني, لافتًا إلى أن أنها بدأت عملها بملف محاكمة (12) عميل ساعدوا في اغتيال 9 شهداء فظل عدم وجود تقرير طبي أو صفة شرعية أو ملف للنيابة العامة في هذه الوقائع.

وكشف أن النيابة العامة عملت على ضرورة أن يقوم كل وكيل نيابة فور وقوع الجريمة للنزول الى مسرح الحدث وتوثيق ما حدث حتى في حالة الطوارئ, مبينًا أن واقفة العثامنة والتي راح ضحيتها (32) شهيد, أصدرت النيابة تعليماتها لوكيل النيابة للنزول لمسرح الجريمة برفقة الشرطة والعمل على تحرير المشبوهات ورسم المسرح وحضور التشريح وتدوين الإفادات.

واختتم د. وليد مزهر مدرس المساق الندوة بتعريف الباحثين الهدف من تأسيس محكمة الجنايات الدولية هو عدم إفلات أي مجرم من العقاب, وتُعد محكمة أفراد وليس دول, منوهًا إلى عدم استطاعة أي أحد من تقديم شكوى أو محاكمة ضد أحد إلا أن يكون عضوا بالمحكمة.

وبين أن السلطة تأثرت كثيرًا بالانضمام لميثاق روما إلى ما  منوهًا إلى أنه لا يمكن محاكمة قادة العدو الصهيوني قبل عام 2014م, قبل أن تحصل السلطة على العضوية والتي جاءت ضمن المطالبات الفصائلية والحقوقية والقانونية.