تعقد الأكاديمية ندوة بعنوان أثر خصم الرواتب في غزة على الاقتصاد الفلسطيني

تعقد الأكاديمية ندوة بعنوان أثر خصم الرواتب في غزة على الاقتصاد الفلسطيني
طباعة تكبير الخط تصغير الخط

عقدت أكاديمية الإدارة والسياسية للدراسات العليا وبالتعاون مع مركز غزة للدراسات والإستراتيجيات سماء اليوم الأحد الموافق 23/7/2017

ندوة إقتصادية بعنوان أثر خصم الرواتب في غزة على الاقتصاد الفلسطيني 
هذا وقد اشتملت الندوة على محورين هما أثر الخصومات على على ضعف حركة الاسواق وايرادات الحكومة  في حين تناول المحور الثاني حول اثر خصومات الرواتب على المنظومة الاجتماعية والاقتصادية.
 

من جهته تحدث ا. عصام الدعاليس الخبير المالي والاقتصادي:

حول مال ممارسات الرئيس محمود عباس تجاه غزة من الجانب الاقتصادي وخصم الرواتب الذي بدوره سيؤثر على كافة مناحي الحياة الاقتصادية في قطاع غزة. 
وأضاف الدعاليس أن قطاع غزة بعد الحصار تعرض للكثير من الضغوطات على صعيد الحركة الصناعية والإنتاجية وكذلك التسويقية.
وبين الدعاليس أن غزة تفتقر إلى التدفق النقدي أيضا لا سيما بعد الخصم من الرواتب والذي سيؤثر على خصم حوالي 12مليون دولار من إجمالي موازنة السلطة لغزة.
وأوضح الدعاليس أن من بين الآثار السلبية للخصم والتي ستواجه غزة تراجع قيمة المشتريات في الأسواق المحلية وزيادة حالة الركود الاقتصادي وتراجع القطاعات الصناعية والاقتصادية والتجارية وزيادة الفرق والبطالة بين المواطنين.


من جهته تحدث د. ماهر الطباع مدير العلاقات العامة في الغرفة التجارية:

حول أرقام وحقائق ومعدلات واقعية للاقتصاد الفلسطيني خلال عشرة أعوام وهي التي تلت الانقسام الفلسطيني.
وقال الطباع أن الخصم جاء @ ي ظروف صعبة للغاية وفي ظل مناسبات تحتاج الى المصروفات الكبيرة سيما شهر رمضان والأعياد والمدارس والجامعات.
وبين الدعاء بس أن حوالي 70%من موظفي السلطة لديهم قروض لدى البنوك فبالتالي فإن الأثر كبير جدا 
واختتم الطباع حديثه حول الأثر الذي يترتب على الواردات وانتفاضات وبالتالي انخفاض إيرادات الحكومة ميديا مخاوفه أن تؤثر هذه الأزمة على قطاعات أخرى مثل قطاع المحروقات