دراسة توصي بإعادة هندسة العمليات الإدارية ودورها في تحسين جودة الخدمات في بلديات محافظات غزة

دراسة توصي بإعادة هندسة العمليات الإدارية ودورها في تحسين جودة الخدمات في بلديات محافظات غزة
طباعة تكبير الخط تصغير الخط

منحت أكاديمية الإدارة والسياسة للدراسات العليا ضمن البرنامج المشترك مع جامعة الأقصى درجة الماجستير 
 
للباحث / عبد الحليم نصار أيوب الأخرس

وذلك بعد مناقشة رسالته الموسومة بعنوان:
 " 
إعادة هندسة العمليات الإدارية ودورها في تحسين جودة الخدمات في بلديات محافظات غزة "
  
والتي عُقدت في قاعة المؤتمرات بمبنى الإدارة في جامعة الأقصى، يوم الاربعاء  الموافق 05 /07 /2017 م،

وتكونت لجنة المناقشة كلاً من: 

د. نضال حمدان المصري مشرفاً ورئيساً،
د. محمود عبد الرحمن الشنطي      مناقشاً داخلياً ،

د. نبيل عبد اللوح   مناقشاً خارجياً .
 

 
وتوصلت الدراسة الى مجموعة من النتائج أهمها:

 

  • أظهرت النتائج أن إستخدام وتطبيق إعادة هندسة العمليات في بلديات محافظتي خانيونس ورفح كانت متوسطة حيث بلغت النسبة(64.84%).
  • أظهرت نتائج الدراسة أن جودة الخدمات في بلديات محافظتي رفح وخانيونس بأبعادها الخمسة كانت مرتفعة بوزن نسبي بلغ (73.02%).
  • توجد علاقة ذات دلالة إحصائية عند مستوى (α≤0.05)  بين إعادة هندسة العمليات الادارية و تحسين جودة الخدمات في بلديات محافظتي رفح وخانيونس.

وتوصلت الدراسة الى مجموعة من التوصيات أهمها:

  • ضرورة أن تقوم الإدارة العليا لبلديات محافظتي رفح وخانيونس بمراجعة مستمرة لنتائج الهندرة والعمل على تعزيز روح الإبتكار والإبداع لدى موظفيها.
  • العمل على توفير نظام إتصال بين المستويات الإدارية يخفف من الروتين ويعمل على تسهيل الإجراءات وتبسيطها.
  • ضرورة  أن يحرص الموظفون على الدقة ومنع الأخطاء في المعاملات.
  • تعزيز مبدأ الإهتمام بالمواطن عند زيارته للبلدية وجعله  يشعر أنه معروف لدى الموظفين.
  • ضرورة  أن تقوم إدارة البلديات بالإستجابة الفورية لمشكلات المراجعين.