دراسة توصي بتقديم أجور تكفي لمواجهة متطلبات الحياة المعيشية.

دراسة توصي بتقديم أجور تكفي لمواجهة متطلبات الحياة المعيشية.
طباعة تكبير الخط تصغير الخط

 

منحت أكاديمية الإدارة والسياسة للدراسات العليا ضمن البرنامج المشترك مع جامعة الأقصى درجة الماجستير 

 

للباحث/ اياد محمد أحمد مصبح

 

وذلك بعد مناقشة رسالته الموسومة بعنوان:

 "نظام الحوافز وعلاقته بفاعلية الأداء الأمني بجهاز الشرطة الفلسطينية"

  

والتي عُقدت في قاعة المؤتمرات بمبنى الإدارة في جامعة الأقصى، يوم الأربعاء الموافق 15-06-2016، وتكونت لجنة المناقشة كلاً من: د. أحمد عبد الفتاح كلوب مشرفاً ورئيساً، و د. أيمن عبد القادر راضي مناقشاً خارجياً، و د. محمد إبراهيم المدهون  مناقشاً داخلياً

 

 

وتوصلت الدراسة الى مجموعة من النتائج أهمها:

 

1. نتائج توافر نظام الحوافز المادية في جهاز الشرطة الفلسطينية:

- توفر نظام الحوافز المادية في جهاز الشرطة الفلسطينية بدرجة قليلة، حيث جاءت بوزن نسبي (47.07%).

- تشجع المكافآت على تعزيز المنافسة بين الأفراد في العمل، حيث جاءت بوزن نسبي (62.90%).

- تعطى الحوافز المادية للحد من الرشوة والتهرب الوظيفي، حيث جاءت بوزن نسبي (54.07).

-لا تقدم المؤسسة الأمنية أجوراً تكفي لمواجهة متطلبات الحياة المعيشية، حيث جاءت بوزن نسبي (39.03%).

- لا يمنح الموظف المميز علاوة تشجيعية بشكل دوري، حيث جاءت بوزن نسبي (38.48%).

 

2. نتائج توافر نظام الحوافز المعنوية في جهاز الشرطة الفلسطينية:

- يتوفر نظام الحوافز المعنوية في جهاز الشرطة الفلسطينية بدرجة متوسطة، حيث جاءت بوزن نسبي (60.87%).

- تعمل الإدارة جاهدة لمنح شهادة تقدير للعاملين المتميزين في جهاز الشرطة، حيث جاءت بوزن نسبي (68.55%). 

- يشجع نظام الحوافز على رفع الروح المعنوية, وتعزيز المنافسة بين الأفراد، حيث جاءت بوزن نسبي (68%).

- يوجد نظام جيد للحوافز المعنوية وفقاً للقانون الفلسطيني، حيث جاءت بوزن نسبي (54.48%).

- يتاح للعاملين المشاركة في اتخاذ القرار، حيث جاءت بوزن نسبي (53.24%).

3. نتائج فاعلية الأداء الأمني في جهاز الشرطة الفلسطينية:

- يوجد مستوى جيد من فاعلية الأداء الأمني في جهاز الشرطة الفلسطينية، حيث جاءت بوزن نسبي (69.54%).

- يلتزم العاملون بأوقات الدوام المحددّة لهم، حيث جاءت بوزن نسبي (80.41%). 

- يلتزم العاملون بالنظم واللوائح داخل المؤسسة الأمنية، حيث جاءت بوزن نسبي (76.83%).

- أما أدني فقرتين فهما:

- تتوفر لدى العاملين كافة المعلومات اللازمة لإنجاز المهام المطلوبة، حيث جاءت بوزن نسبي (62.07%).

- تشارك الإدارة العاملين في اتخاذ القرارات المتعلقة بالعمل، حيث جاءت بوزن نسبي (60.97%).

 

4. نتائج العلاقة بين توافر نظام الحوافز وفاعلية الأداء الأمني:

- توجد علاقة بين درجة توافر الحوافز وبين مستوى فاعلية الأداء الأمني في جهاز الشرطة الفلسطينية.

- توجد علاقة بين درجة توافر الحوافز المادية وبين مستوى فاعلية الأداء الأمني في جهاز الشرطة الفلسطينية.

- توجد علاقة بين درجة توافر الحوافز المعنوية وبين مستوى فاعلية الأداء الأمني في جهاز الشرطة الفلسطينية.

 

5. نتائج الفروقات في توافر نظام الحوافز:

- توجد فروق بين آراء أفراد عينة الدراسة حول درجة توافر نظام الحوافز في جهاز الشرطة الفلسطينية تعزى لمتغير العمر، ولصالح الذين أعمارهم (أكثر من 50 عاماً).

- لا توجد فروق بين آراء أفراد عينة الدراسة حول درجة توافر نظام الحوافز في جهاز الشرطة الفلسطينية تعزى لمتغير المؤهل العلمي.

- توجد فروق بين آراء أفراد عينة الدراسة حول درجة توافر نظام الحوافز في جهاز الشرطة الفلسطينية تعزى لمتغير الرتبة، ولصالح أصحاب الرتبة العسكرية (مقدم).

- لا توجد فروق بين آراء أفراد عينة الدراسة حول درجة توافر نظام الحوافز في جهاز الشرطة الفلسطينية تعزى لمتغير عدد سنوات الخدمة.

 

6. نتائج الفروقات في مستوى فاعلية الأداء الأمني:

- لا توجد فروق بين آراء أفراد عينة الدراسة حول مستوى فاعلية الأداء الأمني في جهاز الشرطة الفلسطينية تعزى لمتغير العمر.

- لا توجد فروق بين آراء أفراد عينة الدراسة حول مستوى فاعلية الأداء الأمني في جهاز الشرطة الفلسطينية تعزى لمتغير المؤهل العلمي.

- توجد فروق بين آراء أفراد عينة الدراسة حول مستوى فاعلية الأداء الأمني في جهاز الشرطة الفلسطينية تعزى لمتغير الرتبة، ولصالح أصحاب الرتبة العسكرية (مقدم).

- لا توجد فروق بين آراء أفراد عينة الدراسة حول مستوى فاعلية الأداء الأمني في جهاز الشرطة الفلسطينية تعزى لمتغير عدد سنوات الخدمة.

 

 

وتوصلت الدراسة الى مجموعة من التوصيات أهمها:

 

1. المجال الأول: الحوافز المادية في جهاز الشرطة الفلسطينية:
-  تقديم أجور تكفي لمواجهة متطلبات الحياة المعيشية.
-  توزيع الحوافز المادية بإنصاف وعدل داخل المؤسسة الأمنية.
-  منح العلاوات التشجيعية على الأداء المتميز.
-  تقديم تعويضات عادلة وكافية عند تقاعد الموظف العسكري.
-  تطبيق نظام الحوافز المادية حسب ما نص عليه القانون الفلسطيني.
-  منح العلاوات لبذل المزيد من الجهد في العمل.
-  أن يكون لدى العاملين علم ودراية بنظام الحوافز المادية داخل المؤسسة الأمنية.

 

2. المجال الثاني: الحوافز المعنوية في جهاز الشرطة الفلسطينية:
-  تمكين العاملين من المشاركة في اتخاذ القرار.
-  اعتماد نظام جيد للحوافز المعنوية، وفقاً للقانون الفلسطيني.
-  تشجيع الإدارة على تقديم الآراء والمقترحات الخاصة بتطوير نظام الحوافز في مجال العمل.
-  تناسب الحوافز المعنوية المقدمة مع الجهد المبذول.
-  منح الحوافز المعنوية وفق تقارير الكفاءة المقدّمة عن العاملين.

 

3. المجال الثالث: فاعلية الأداء الأمني في جهاز الشرطة الفلسطينية:
-  توفير كافة المعلومات اللازمة لإنجاز المهام المطلوبة.
-  منح العاملين صلاحيات تساعد على القيام بالأعمال الموكلة إليهم.
-  تشجيع الإدارة للعاملين على تقديم الآراء والمقترحات في مجال العمل.
-  أن يتوفر لدى العاملين المهارات الكافية، والقدرة على حل مشاكل العمل.
-  تطوير أداء العاملين، بمشاركتهم بدورات تدريبية.