دراسة توصي بترسيخ مبدأ الإدارة بالتجوال في اللوائح الداخلية المعمول بها بقوى الأمن الفلسطيني

دراسة توصي بترسيخ مبدأ الإدارة بالتجوال في اللوائح الداخلية المعمول بها بقوى الأمن الفلسطيني
طباعة تكبير الخط تصغير الخط

منحت أكاديمية الادارة والسياسة للدراسات العليا ضمن البرنامج المشترك مع جامعة الاقصى درجة الماجستير للباحث حسين محمد حسين أبو سعدة  تخصص القيادة والإدارة، وذلك بعد مناقشة رسالته الموسومة بعنوان : ” علاقة الإدارة بالتجوال في احداث التحول التنظيمي - دراسة ميدانية على وزارة الداخلية الفلسطينية الشق العسكري بالمحافظات الجنوبية".

 

والتي عقدت في قاعة المؤتمرات – جامعة الأقصى، يوم الثلاثاء الموافق 13-10-2015 وتكونت لجنة المناقشة كلاً من  د. محمد جودت فارس  مشرفاً ورئيساً، أ. د. نهاية عبد الهادي التلباني مناقشاً خارجياً، د. محمد إبراهيم المدهون  مناقشاً داخلياً.

 

هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على علاقة الإدارة بالتجوال في إحداث التحول التنظيمي بوزارة الداخلية الشق العسكري بالمحافظات الجنوبية, والمساهمة في رفع مستوى جودة الخدمات الأمنية المقدمة من خلال تعزيز مفهوم الإدارة بالتجوال والتحول التنظيمي لدى العاملين وصناع القرار في هذه الوزارة, والكشف عما إذا كان هنالك فروق ذات دلالة إحصائية في متوسطات استجابات أفراد عينة الدراسة تعزي إلى متغيرات الدراسة( العمر، المؤهل العلمي، عدد سنوات الخدمة، الدرجة الوظيفية)، وقد استخدم الباحث المنهج الوصفي التحليلي، حيث قام بتصميم مقابلة و استبانة لغرض جمع البيانات، وتكون مجتمع الدراسة من (4183) موظف وموظفة من أصحاب الوظائف الإشرافية في وزارة الداخلية الشق العسكري بالمحافظات الجنوبية من رتبة (نقيب، رائد، مقدم، عقيد، عميد، لواء)، حيث تم توزيع (354) استبانة على مجتمع الدراسة, وتم استرداد (346)استبانة.

 

وقد توصلت الدراسة إلى جمله من النتائج كان من أهمها:

- واقع ممارسة الإدارة بالتجوال في وزارة الداخلية الفلسطينية الشق العسكري بالمحافظات الجنوبية جاء بوزن نسبي (73.561%) وهو بدرجة(مرتفعة)، وواقع ممارسة التحول التنظيمي في وزارة الداخلية الفلسطينية الشق العسكري بالمحافظات الجنوبية جاء بوزن نسبي (71.042%) وهو بدرجة (مرتفعة).

 

وتوجد علاقة ذات دلالة إحصائية عند مستوى دلالة ( 0.05≥α) بين الإدارة بالتجوال وإحداث التحول التنظيمي في وزارة الداخلية الفلسطينية الشق العسكري بالمحافظات الجنوبية.

وتوجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى دلالة ( 0.05≥α) بين متوسطات استجابات المبحوثين حول واقع الإدارة بالتجوال بمجال (محور استخدام ذكى للأسئلة والحوار و محور إزالة الخوف والرهبة والخجل) تعزى لكل من للمتغيرات الآتية: (العمر والمؤهل العلمي) على التوالي، ولا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى دلالة( 0.05≥α) بين متوسطات استجابات المبحوثين حول إحداث التحول التنظيمي تعزى لكل من للمتغيرات الآتية: (العمر، المؤهل العلمي، سنوات الخدمة، الدرجة الوظيفية).

 

وقد خلصت الدراسة لمجموعة توصيات أهمها:

حث المشرفين على رفع ممارسة الإدارة بالتجوال لما في ذلك من توفير الوقت الكافي لاكتشاف الحقائق وتحديد المشكلات وتحسين الاتصال وتحفيز العاملين وتحفيز التطوير والإبداع لاختيار أنسب القرارات لمعالجة الأزمات التي تمر بها المؤسسة، عبر تبنى سياسات عامة واضحة بضرورة ربط المنهجية النظرية لمدخل الإدارة بالتجوال في الواقع العملي وآليات تطبيقه.

ترسيخ مبدأ الإدارة بالتجوال في اللوائح الداخلية المعمول بها بقوى الأمن الفلسطيني، وتوحيد القواعد والقوانين الناظمة عبر سياسات واضحة يتم من خلالها إشراك العاملين في إدارة التغيير، وتعزيز الجانب التكنولوجي بشكل فعال وتفعيل قواعد البيانات لتكون أدوات للتحول التنظيمي، وبناء ثقافة وعقيدة أمنية خاصة بالمؤسسات الأمنية تقوم على تقديم الخدمات الأمنية للمواطنين بدون كلل أو ملل لا تخضع للتغيرات وتجاذبات البيئة الداخلية  والخارجية.