دراسة توصي بضرورة بإستخدام الأساليب الكمية في اتخاذ القرارات وتطوير قاعدة بيانات محوسبة ومتطورة

دراسة توصي بضرورة بإستخدام الأساليب الكمية في اتخاذ القرارات وتطوير قاعدة بيانات محوسبة ومتطورة
طباعة تكبير الخط تصغير الخط
منحت أكاديمية الادارة والسياسة للدراسات العليا ضمن البرنامج المشترك مع جامعة الاقصى درجة الماجستير للباحث مازن عطا عبد الهادي العرايشي تخصص القيادة والإدارة ، وذلك بعد مناقشة رسالته الموسومة بعنوان :" دور استخدام الأساليب الكمية في تحسين أداء المؤسسات الصحية الحكومية في قطاع غزة – دراسة حالة مجمع الشفاء الطبي ". والتي عقدت في قاعة المؤتمرات – جامعة الأقصى، يوم الأربعاء الموافق 22-07-2015وتكونت لجنة المناقشة كلاً من  أ. د. سمير خالد صافي مشرفاً ورئيساً، و د. محمد إبراهيم المدهــون مناقشاً داخلياً، و د. نضال فريد عبد الله مناقشاً خارجياً. هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على العوامل المؤثرة على طول فترة انتظار المرضى الطالبين لخدمة العمليات الجراحية في مستشفى الجراحة بمجمع الشفاء الطبي. ومن أبرز نتائج الدراسة  وجودعلاقة طردية بين متوسط الزمن اللازم للانتظار وكلاً من عدد الأطباء، عدد فنيي العمليات، عدد تمريض العمليات، عدد العمليات الجراحية، وهذا يعني أن زيادة أي من هذه المتغيرات يؤدي إلى زيادة متوسط زمن الانتظار. وكذلك وجود علاقة عكسية بين نوع العملية (صغرى) ومتوسط الزمن اللازم للانتظار، بمعنى أن العملية (صغرى) يؤدي إلى نقص متوسط زمن الانتظار بمقدار 11.659 يوماً وأوصت الدراسة بضرورة،  الإهتمام بشكل أكبر في إستخدام الأساليب الكمية في إتخاذ القرارات لدورها في تحقيق الاهداف بأسلوب أكثر دقة وبعيد عن العشوائية الناتجة عن التجربة والخطأ، تطوير قاعدة بيانات محوسبة ومتطورة للتعامل مع كم البيانات الهائل الموجودة في وزارة الصحة، الإهتمام بقسم العمليات اليومية وتطويره  لما يحققه من تقليص للعدد العمليات المجدولة والذي بدوره يؤدي إلى تقليص متوسط زمن الإنتظار للمرضى.