دراسة توصي بضرورة اختيار القيادة العسكرية ذات الخبرة والقدرة القتالية العالية القادرة على تحقيق الأهداف

دراسة توصي بضرورة اختيار القيادة العسكرية ذات الخبرة والقدرة القتالية العالية القادرة على تحقيق الأهداف
طباعة تكبير الخط تصغير الخط

منحت أكاديمية الادارة والسياسة للدراسات العليا ضمن البرنامج المشترك مع جامعة الاقصى درجة الماجستير للباحث هاني صلاح فتحي الدالي تخصص القيادة والإدارة، وذلك بعد مناقشة رسالته الموسومة بعنوان: "مدى تطبيق القيادة العسكرية لكتائب القسام لأصول الحرب خلال معركة 2014م".

والتي عقدت في قاعة المؤتمرات – جامعة الأقصى، يوم الاثنين الموافق 01-06-2015 وتكونت لجنة المناقشة كلاً من د. رفيق أبو هاني مشرفاً ورئيساً، ود. عبد الله ضاهر مشرفاً، و د. محمود مرزوق ابو وطفة مناقشاً خارجياً، و د. محمد إبراهيم المدهون مناقشاً داخلياً.

هدفت الدراسة إلى التعرف على واقع تطبيق القيادة العسكرية لكتائب القسام أصول الحرب خلال معركة 2014م، وتسليط الضوء على معيقات تطبيقات القيادة العسكرية لكتائب القسام اصول الحرب خلال معركة 2014، وبيان آليات تفعيل أصول الحرب، وإذا ما كانت الفروق في تطبيق القيادة العسكرية لكتائب القسام أصول الحرب تعزى لمتغيرات " المستوى القيادي، سنوات الخدمة، العمر، المؤهل العلمي"

ومن أبرز نتائج الدراسة  واقع تطبيق القيادة العسكرية لكتائب القسام اصول الحرب خلال معركة 2014م جاء بمتوسط حسابي 3.934 ووزن نسبي 78.674 وهو بدرجة كبيرة، ولا يوجد فروق ذات دلالة احصائية في متوسط التقديرات لواقع تطبيق القيادة العسكرية لكتائب القسام اصول الحرب خلال معركة 2014م تعزى لمتغيرات (المستوى القيادي، سنوات الخدمة، العمر، المؤهل العلمي).

وأوصت الدراسة بضرورة تناسب القدرة القتالية مع الأهداف، وأن تكون الأهداف واضحة ويمكن الوصول إليها، وأيضاً تواجد القيادات الميدانية مع المجاهدين في الميدان، بالاضافة الى اختيار القادة المميزين ذوي الخبرة والقدرة القتالية والعمل على رفع كفاءة المجاهدين.