دراسة توصي بتعزيز التنسيق والتواصل والتعاون المتبادل بين مكونات النظام الصحي والمنظمة؛ لاستغلال نقاط القوة، وجسر نقاط الضعف

دراسة توصي بتعزيز التنسيق والتواصل والتعاون المتبادل بين مكونات النظام الصحي والمنظمة؛ لاستغلال نقاط القوة، وجسر نقاط الضعف
طباعة تكبير الخط تصغير الخط

منحت أكاديمية الادارة والسياسة للدراسات العليا ضمن البرنامج المشترك مع جامعة الاقصى درجة الماجستير للباحث يحيى أمين عبد الحافظ خضر  تخصص الدبلوماسية والعلاقات الدولية، وذلك بعد مناقشة رسالته الموسومة بعنوان: "دور منظمة الصحة العالمية في تعزيز أداء النظام الصحي الفلسطيني بقطاع غزة".

والتي عقدت في قاعة المؤتمرات – جامعة الأقصى، يوم الاثنين الموافق 18-05-2015 وتكونت لجنة المناقشة كلاً من د. بسام عبد الجواد ابو حمد مشرفاً ورئيساً، و د. يحيى عوض عابد مناقشاً خارجياً، و د. أحمد جواد الوادية مناقشاً داخلياً.

وهدفت الدراسة إلى التعرف على دور منظمة الصحة العالمية في تعزيز أداء النظام الصحي الفلسطيني بقطاع غزة من وجهة نظر المديرين العاملين بالقطاع الصحي، ووقد استخدم الباحث المنهج الوصفي التحليلي، الكمي، النوعي، المقطعي، وتم اختيار الاستبانة كأداة رئيسة لجمع المعلومات، معززة بمقابلات معمقة مع الخبراء وصناع القرار في القطاع الصحي.

ومن أبرز نتائج الدراسة بأن الاهتمام الأكبر لمساعدات المنظمة للقطاع الصحي موجه للمؤسسات الحكومية (46.8%)، ويركز على خدمات الرعاية الأولية(72.3%)، ونوع المساعدات المقدمة بشكل أساس كأدوية ومستلزمات طبية (67%)، وعلاقة المنظمة بالقطاع الصحي تعتبر أكثر منها مهنية (55.9%)، والتوجهات العالمية هي بالأساس منشأ الفكرة الرئيسة للمشاريع الممولة (62.8%), و قد ارتأى 96.8% من المستجيبين أن النظام الصحي يعاني من عجز مالي، وأهم مسبباته محدودية كفاية الموازنة السنوية المخصصة من الحكومة للقطاع الصحي (79.7%). وأوصت الدراسة إلى زيادة الاهتمام والجهد لما يتعرض له قطاع غزة من أزمات صحية متكررة، ويحتاج لتعزيز التنسيق والتواصل والتعاون المتبادل بين مكونات النظام الصحي والمنظمة؛ لاستغلال نقاط القوة، وجسر نقاط الضعف.