دراسة توصي بضرورة رفع مستوى الوعي الاجتماعي بين جهاز شرطة البلديات والمواطنين  

  دراسة توصي بضرورة رفع مستوى الوعي الاجتماعي بين جهاز شرطة البلديات والمواطنين   
طباعة تكبير الخط تصغير الخط

منحت أكاديمية الادارة والسياسة للدراسات العليا ضمن البرنامج المشترك مع جامعة الاقصى درجة الماجستير للباحثة  سهير شعبان حسين يوسف ، تخصص إدارة الدولة والحكم الرشيد ، وذلك بعد مناقشة رسالتها الموسومة بعنوان: اتجاهات المواطن الفلسطيني نحو أداء شرطة البلديات بغزة وسبل تحسينها .

والتي عقدت في قاعة المؤتمرات – جامعة الأقصى، يوم الثلاثاء  الموافق 21 -4 -2015. وتكونت لجنة المناقشة كلاً من الدكتور كمال محمد تربان مشرفاً ورئيساً، و الدكتور نعمات شعبان علوان مناقشاً خارجياً، و الدكتور محمد عبد العزيز الجريسي مناقشاً داخليا .

ومن أبرز نتائج التي توصلت لها الدرسة حصول أداء شرطة البلديات في غزة على تقدير متوسط حسب تقديرات عينة الدراسة وذلك في جميع محاور الاستبانة  وهي : الأخلاقية والمهارية والمهنية، كما أظهرت تبايناً في أثر متغيرات الدراسة على ظاهرتها فمتغير الجنس لا أثر له على ظاهرة الدراسة .

 أما متغيرات: العمر، سنوات الخبرة في العمل التجاري، الحالة الاقتصادية، الحالة الاجتماعية فقد أظهرت الدراسة أن لها أثراً على ظاهرتها ، بالإضافة إلى أن الكادر الموجود في الإدارة العامة لشرطة البلديات غير كافي لتغطية جميع المناطق وتأدية المهام المنوطة بها بدون تأخير، وأن القوانين القديمة المعمول بها في بلدية غزة أثرت سلباً على أداء البلدية وشرطة البلدية.

واختمت الدراسة بتوصيات كان أبرزها ضرورة تطوير مهارات أفراد شرطة البلديات وقدراتهم الذاتية وتعزيز الثقة المتبادلة بينهم وبين المواطنين إضافة إلى رفع مستوى الوعي الاجتماعي لدى الجهتين كما أوصت بضرورة تفعيل عمل دائرة الرقابة والتفتيش في جهاز الشرطة لمتابعة أداء شرطة البلديات وبتحديث القوانين التي تنظم عمل البلديات بدلاً من القوانين القديمة .

وأوصت الدراسة الى تفعيل دور العلاقات العامة والإعلام في جهاز الشرطة وخارجها وإنشاء صفحة تواصل اجتماعي خاصة بإدارة شرطة البلديات لتعزيز التواصل مع الجمهور وتقديم التوضيحات والتوجيهات اللازمة .