دراسة توصي بالعمل على التوفيق بين أهداف التنظيمات الفلسطينية للخروج بمشروع وطني فلسطيني متكامل

دراسة توصي بالعمل على التوفيق بين أهداف التنظيمات الفلسطينية للخروج بمشروع وطني فلسطيني متكامل
طباعة تكبير الخط تصغير الخط

منحت أكاديمية الادارة والسياسة للدراسات العليا ضمن البرنامج المشترك مع جامعة الاقصى درجة الماجستير للباحث عبد اللطيف رجب جمعة القانوع ، تخصص القيادة والإدارة، وذلك بعد مناقشة رسالته الموسومة بعنوان: دور القيادة التحويلية في تحقيق الأهداف الاستراتيجية الفلسطينية - دراسة مطبقة على القيادات السياسية الفلسطينية بقطاع غزة .

والتي عقدت في قاعة المؤتمرات – جامعة الأقصى، يوم الثلاثاء  الموافق 28 -4-2015. وتكونت لجنة المناقشة كلاً من الدكتور منصور عبد القادر منصور مشرفاً ورئيساً، و الدكتورة نهاية عبد الهادي التلباني مناقشاً خارجياً، و الدكتور محمد إبراهيم المدهون مناقشاً داخليا .

وتضمنت الدراسة على خمس فصول تحدث فيها الطالب القانوع عن الاطار العام للدراسة ، القيادة التحويلية ، علاقة القيادة التحويلية بتحقيق الأهداف الاستراتيجية ،أضافة الى الطريقة والإجراءات واختتم الدراسة بالنتائج والتوصيات .

ومن أبرز نتائج الدراسة المتعلقة بالأهداف الاستراتيجية قصيرة المدى ظهرت النتائج كما يلي ، البعد التنظيمي حصلت على المرتبة الأولى ، أما الأهداف الاستراتيجية المرحلية (المشروع الوطني الفلسطيني) حصلت على المرتبة الثانية ، وفيما يتعلق بالأهداف الاستراتيجية طويلة المدى (تحرير فلسطين) حصل على المرتبة الثالثة .

ومن أبرز النتائج الدراسة أيضا أن الحفز الالهامي حصلت على المرتبة الأولى ، والتأثير المثالي (الكاريزما) حصلت على المرتبة الثانية ، والاعتبارات الفردية حصلت على المرتبة الثالثة ، أما الاستثارة الفكرية حصلت على المرتبة الرابعة ، و السلوك المثالي (التمكين) حصل على على المرتبة الخامسة .

واختمت الدراسة بتوصيات كان أبرزها العمل على تبني السلوك القيادي التحويلي من قبل القيادات الفلسطينية وذلك من خلال اعداد وتنفيذ برامج تدريبية لاكساب القادة مهارتها وخصائصها وذلك لأهمية دورها في تحفيز المرؤوسين وإثارة حماسهم وتوليد الإحساس لديهم يدفعهم لبذل أقصى جهد لتحقيق الأهداف الفلسطينية .

وحثت الدراسة القيادات الفلسطينية على دعم أسلوب العمل الجماعي في اتخاذ القرار وتبادل الأفكار والأراء والتوفيق بينها .